Menu
Search
samaمؤسسة النقد العربي السعوديأخباركلمة معالي الدكتور أحمد بن عبدالكريم الخليفي محافظ مؤسسة النقد العربي السعودي بمناسبة تدشين مركز الصلح في المنازعات التأمينية
News
الاخبار
كلمة معالي الدكتور أحمد بن عبدالكريم الخليفي محافظ مؤسسة النقد العربي السعودي بمناسبة تدشين مركز الصلح في المنازعات التأمينية
24/06/2019

24 يونية 2019

الأمانة العامة للجان الفصل في المنازعات والمخالفات التأمينية

 

بسم الله الرحمن الرحيم

الحمد لله رب العالمين والصلاة والسلام على نبينا محمد وعلى آله وصحبه أجمعين.

الحضور الكرام،

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته،

يسعدني أن أرحب بكم جميعاً في حفل تدشين مركز الصلح في المنازعات التأمينية بالأمانة العامة للجان، شاكراً لكم الحضور والمشاركة، والشكر موصول أيضاً إلى كافة الزملاء الذين ساهموا في الإعداد والتحضير لهذا الحفل.

 

بدايةً، أود الإشارة إلى أن مؤسسة النقد العربي السعودي تحرص على إيجاد وتوفير البيئة التنظيمية المتكاملة لممارسة نشاط التأمين، انطلاقاً من دورها الإشرافي والرقابي على قطاع التأمين، كما تدعم كافة المبادرات والمشاريع التي تساهم في وضع الأطر والضوابط النظامية الكفيلة بحفظ وحماية حقوق حَمَلة الوثائق التأمينية، وتؤكد في سبيل ذلك أهمية تعزيز الثقة في قطاع التأمين من خلال سرعة استيفاء الحقوق الناتجة عن ممارسة نشاطه، والعمل على إزالة كافة العقبات وذلك لتحقيق مستهدفات رؤية المملكة 2030.

 

أيها الإخوة،

لا شك أن العمل على سرعة معالجة وتسوية المطالبات التأمينية والالتزام في ذلك بكافة الاعتبارات والضوابط النظامية يُعدُّ أولوية يجب العمل على تحقيقها، لا سيما في ظل الارتباط الوثيق للمنتجات التأمينية المختلفة باحتياجات المواطن والمقيم في مختلف المجالات، بالإضافة إلى العمل على التطوير المستمر لكافة الآليات المتبعة في ذلك بما يحقق تطلعات المستفيدين من الخدمات المقدمة من قطاع التأمين ويأتي ذلك انطلاقاً إلى ما يسعى إليه برنامج تطوير القطاع المالي من زيادة كفاءة القطاع لمواجهة ومعالجة التحديات من خلال تطوير البنية التحتية للأتمتة وتفعيل الخدمات الإلكترونية. وحماية للمستفيدين ولإنهاء طلبات الصلح إلكترونياً خلال فترة وجيزة.

 

الإخوة الحضور،

يسعدني اليوم أن أعلن تدشين "مركز الصلح في المنازعات التأمينية" الذي يُعد أحد أهم المبادرات والمشاريع التي من المتوقع أن تساهم بشكل كبير في سرعة تسوية المطالبات والمنازعات التأمينية، لاسيما في ظل توفير وإيجاد البيئة التنظيمية الملائمة، المتمثلة في "الإجراءات المنظمة للصلح" والتي تسعى إلى الحفاظ على حقوق جميع أطراف العلاقة التأمينية، من خلال السماح لشركات التأمين للانضمام إلى عضوية مركز الصلح، وتحديد الإجراءات لكافة مراحل معالجة طلبات الصلح، واعتماد مصلحين من ذوي الخبرة والكفاءة بالمنازعات التأمينية للعمل بحيادية على تسوية المنازعات التأمينية، والاستناد في ذلك على الأسانيد النظامية والسوابق والمبادئ القضائية التي استقر عليها قضاء اللجان التأمينية.

 

وفي الختام،

أكرر شكري لكم جميعاً على المشاركة والحضور، كما أشكر شركات التأمين على انضمامهم إلى عضوية مركز الصلح في المنازعات التأمينية، والشكر موصول إلى سعادة الأمين العام والزملاء بالأمانة العامة للجان على جهودهم، وأرجو لكم جميعاً دوام التوفيق والسداد. 

وفقكم الله جميعاً وسدد خطاكم، والسلام عليكم ورحمة الله وبركاته.

 

 

*ألقاها نيابةً عنه وكيل محافظ مؤسسة النقد العربي السعودي للرقابة الدكتور فهد بن إبراهيم الشثري.

 

المحافظ
كلمات المؤسسة الأساسية